elsamsi log

Menu

Keputusan Bahtsul Masail LBM PWNU Jawa Timur tentang Daging Kultur Jaringan

Keputusan Bahtsul Masail LBM PWNU Jawa Timur tentang Daging Kultur Jaringan

Deskripsi Masalah

Perkembangan teknologi telah lama terjadi pada segala ruang kehidupan. Tidak hanya dalam bentuk teknologi informasi, melainkan juga teknologi kehidupan yang kemudian dikenal dengan istilah bioteknologi – kultur jaringan. 

Kultur jaringan ini berkembang dari sebuah konsep bahwa setiap sel yang menyusun tubuh makhluk hidup memiliki kemampuan untuk melakukan regenerasi dan bereproduksi. Kemampuan ini kemudian dikenal dengan istilah totipotensi. Berbekal kemampuan totipotensi ini, bilamana sel makhluk hidup itu mampu menemukan (atau ditempatkan) di sebuah media yang optimal dan mendukung kehidupannya, maka sel itu akan beregenerasi dan menghasilkan daging. 

Hasil dari penemuan ini, kemudian mendorong para ilmuwan biologi mendapati banyak media yang bisa digunakan untuk melakukan kultur sel hewan tersebut. Dan terbukti bahwa penggunaan media itu, ternyata mampu menghasilkan sebuah produk yang diberi nama sebagai meet culture (daging hasil kultur jaringan) sebagaimana akhir-akhir ini sering diberitakan. 

Secara garis besar, mekanisme kultur jaringan ini dilakukan sebagai berikut:

  1. Mereka mengambil sampel sel yang berasal dari makhluk hidup, termasuk ayam yang sudah disembelih secara syar’i. 
  2. Sel tersebut kemudian di tanam di sebuah media dan dipelihara secara in vitro 
  3. Selang 2 hari kemudian, sel itu menghasilkan sebuah daging ayam, yang berbentuk seonggok daging, tanpa tulang, kepala atau bentukan seperti makhluk hidup
  4. Tekstur, rasa dan warna daging yang dihasilkan dari teknik ini, sama persis dengan tekstur warna, rasa dan daging yang diperoleh langsung dari hewan / ternak sembelihan. 

Sebagai catatan, bahwa teknik kultur jaringan ini merupakan materi pelajaran yang diajarkan di sekolah-sekolah kita setingkat SMA dan merupakan Mata Kuliah tersendiri dalam Fakultas Biologi di Perguruan Tinggi. 

Pertanyaan

Bagaimanakah hukum daging yang diperoleh dari hasil kultur jaringan sebagaimana diuraikan di atas? 

Jawaban:

Hukumnya diperinci sebagai berikut:

  1. Hukumnya haram bila sel yang dikultur berasal dari hewan yang masih hidup. Alasannya, karena setiap sel , jaringan atau bagian tubuh yang diperoleh dari hewan yang masih hidup adalah menempati hukum bangkai
  2. Hukumnya halal, bila sel yang dikultur berasal dari hewan yang halal secara syara’ dan sudah disembelih secara syar’i.

Penjelasan:

  • Karena sel merupakan satu kesatuan yang menyusun tubuh hewan, maka pengambilan sampel sel dari hewan yang sudah disembelih, menempatkan derajatnya sel itu sebagai bagian dari daging hewan yang sudah disembelih. Sifat hidup dan regenerasinya sel yang tumbuh dari hewan yang sudah disembelih sehingga kemudian menghasilkan sebuah daging, merupakan buah dari kehidupan nabati (hayatu al-nabat) sehingga halal dikonsumsi.
  • Adapun bilamana sel itu diambil dari hewan yang belum disembelih, atau mati tidak disembelih, maka status sel itu menempati derajat anggotngana tubuh hewan yang terpotong dari hewan yang masih hidup, sehingga dihukumi bangkai. Setiap sel yang tumbuh dari bangkai, maka hukumnya adalah hukum bangkai, sehingga haram dikonsumsi.

Download Hasi Keputusan:

Referensi

سورة المائدة : 3

حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ

متن أبي شجاع : 42

وذكاة الجنين بذكاة أمه إلا أن يوجد حيا فيذكى وما قطع من حي فهو ميت

المجموع شرح المهذب:  562/2

العضو المنفصل من حيوان حي كألية الشاة وسنام البعير وذنب البقرة والأذن واليد وغير ذلك نجس بالإجماع ومما يستدل به من السنة حديث أبي واقد الليثى رضي الله عنه قال: قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة وهم يحبون أسنمة الابل ويقطعون أليات الغنم فقال (ما تقطع من البهيمة وهي حية فهو ميتة) رواه أبو داود والترمذي وغيرهما وهذا لفظ الترمذي قال الترمذي حديث حسن قال والعمل على هذا عند أهل العلم وأما العضو المبان من السمك والجراد والادمي كيده ورجله وظفره ومشيمة الآدمي ففيها كلها وجهان أصحهما طهارتها وهو الذى صححه الخراسانيون كميتاتها

والثانى :نجاستها وإنما يحكم بطهارة الجملة لحرمتها وبهذا قطع العراقيون أو جمهورهم في يد الآدمي وسائر أعضائه وتكرر نقل القاضى أبى الطيب الاتفاق على نجاسة يد السارق وغيره إذا قطعت أو سقطت ونقل القاضي أيضا الاتفاق علي نجاسة مشيمة الآدمي والصحيح الطهارة كما ذكرناه وأما مشيمة غير الآدمى فنجسة بلا خلاف كما في سائر أجزائه المنفصلة في حياته والله أعلم

المغني لابن قدامة صـ 54 جـ 11

وإن قطع من الحيوان شيء، وفيه حياة مستقرة ، فهو ميتة ؛ لما روى أبو واقد ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { ما قطع من البهيمة ، وهي حية ، فهو ميتة }

شرح مختصر الخراقي (10/6)

وكذلك آنية عظام الميتة” وهذا قول الجمهور، نجاسة عظام الميتة قول الجمهور، وأنها تحلها الحياة كسائر أجزاء الميتة {قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ} [(78) سورة يس] دل على أنها … ، الذي يقبل الحياة يقبل الموت، وأما بالنسبة للشعر وهو يتأثر بالحياة، وينمو بالحياة، وينحسر نموه بعد الموت إلا أن نموه كنمو النبات، وليس من قبيل نمو الحيوان، بدليل أن الحيوان لا يتألم إذا جز، فدل على أنه غير مرتبط بحياة الحيوان من حيث الألم؛ لأن الإحساس يدل على أن هذا الجزء حي، الشعر لا يتأثر الحيوان بجزه، إذاً هو حي باعتبار أنه نامٍ من جهة، ولا يشبه حياته حياة الحيوان، وإنما أقرب ما يكون إلى حياة النبات، ويمكن أن يستعمل في مثل هذا قياس الشبه، الشعر الحي ينمو، والحيوان الحي ينمو، والنبات الحي ينمو، فهل حياة الشعر مثل حياة النبات، أو مثل حياة الحيوان؟ أقرب ما يكون إلى حياة النبات، فيلحق بأقرب الأصلين شبهاً.

تحفة المحتاج بشرح المنهاج (3/  326)

وتحرم مذبوحة ملقاة، وقطعة لحم بإناء إلا بمحل يغلب فيه من تحل ذكاته، وإلا إن أخبر من تحل ذبيحته، ولو كافرا بأنه ذبحها

بغية المسترشدين (ص: 37)

فائدة : لا يقبل خبر الفاسق إلا فيما يرجع لجواب نحو دعوى عليه ، أو فيما ائتمنه الشرع عليه ، كإخبار الفاسقة بانقضاء عدتها ، أو إخباره بأن هذه الشاة مذكاة فيحكم بجواز أكلها ، وكذا بطهارة لحمها تبعاً ، وإن كان لا يقبل خبره في تطهير الثوب وتنجيسه وإن أخبر عن فعل نفسه ، اهـ بامخرمة. لكن اعتمد ابن حجر والشيخ زكريا ، قبول قوله طهرت الثوب لا طهر.

حاشية إعانة الطالبين (1/  125)

ولو شك أنه لبن مأكول أو لحم مأكول أو غيره، أو وجد شاة مذبوحة ولم يدر أن ذابخها مسلم أو مجوسي، أو نباتا وشك أنه سم قاتل أم لا، حرم التناول، ولو أخبر فاسق أو كتابي بأنه ذكاها قبل.

نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج (13/  298)

ويقبل قول المسلم بيمينه في لحم وهو ميتة كما قاله جمع متقدمون استصحابا لأصل الحرمة في الحياة حتى يتيقن الحل بالذكاة الشرعية ، وظاهر أن محله إن سلم ما لم يقل المسلم إليه أنا ذبحته أخذا من قولهم لو وجدت شاة مذبوحة فقال ذمي : ذبحتها حلت ، على أن قولهم لو وجد قطعة لحم في إناء أو خرقة ببلد لا مجوس فيه أو والمسلمون فيه أغلب فطاهرة لأنه يغلب على الظن أنها ذبيحة مسلم يقتضي تصديق المسلم إليه مطلقا لتأييد دعواه بغلبة الظن المذكورة ، إلا أن يفرق بأن غلبة الظن بالنسبة للطهارة لم يعارضها أصل الحرمة في الحياة ، وهو ظاهر إن سلم في مثل ذلك أنه لا تلازم بين الطهارة وحل الأكل .

حاشية إعانة الطالبين (1/  125)

ولو شك أنه لبن مأكول أو لحم مأكول أو غيره، أو وجد شاة مذبوحة ولم يدر أن ذابخها مسلم أو مجوسي، أو نباتا وشك أنه سم قاتل أم لا، حرم التناول، ولو أخبر فاسق أو كتابي بأنه ذكاها قبل.

المجموع شرح المهذب – شجرة العناوين (1/  210)

(فرع) هذا الذى ذكرناه كله فيما علم أن أصله الطهارة وشك في عروض نجاسته أما ما جهل أصله فقد ذكر المتولي فيه مسائل يقبل منه بعضها وينكر بعض فقال لو كان معه إناء لبن ولم يدر أنه لبن حيوان مأكول أو غيره أو رأى حيوانا مذبوحا ولم يدر أذبحه مسلم أم مجوسي أو رأى قطعة لحم وشك هل هي من مأكول أو غيره أو وجد نباتا ولم يدر هل هو سم قاتل ام لا فلا يباح له التناول في كل هذه الصور لانه يشك في الاباحة والاصل عدمها هذا كلام المتولي:

الأشباه والنظائر للسيوطي (ص: 65)

الثالث ما يرجح فيه الأصل على الأصح وضابطه أن يستند الاحتمال إلى سبب ضعيف وأمثلته لا تكاد تحصر منها الشيء الذي لا يتيقن نجاسته ولكن الغالب فيه النجاسة كأواني وثياب مدمني الخمر والقصابين والكفار المتدينين بها كالمجوس ومن ظهر اختلاطه بالنجاسة وعدم احترازه منها مسلما كان أو كافرا كما في شرح المهذب عن الإمام وطين الشارع والمقابر المنبوشة حيث لا تتيقن والمعنى بها كما قال الإمام وغيره التي جرى النبش في أطرافها والغالب على الظن انتشار النجاسة فيها وفي جميع ذلك قولان أصحهما الحكم بالطهارة استصحابا للأصل

الأشباه والنظائر للسيوطي (ص: 74)

الفائدة الثانية  قال الشيخ أبو حامد الإسفرايني الشك على ثلاثة أضرب شك طرأ على أصل حرام وشك طرأ على أصل مباح وشك لا يعرف أصله فالأول مثل أن يجد شاة في بلد فيها مسلمون ومجوس فلا يحل حتى يعلم أنها ذكاة مسلم لأنها أصلها حرام وشككنا في الذكاة المبيحة فلو كان الغالب فيها المسلمون جاز الأكل عملا بالغالب المفيد للظهور

الاقناع في حل ألفاظ أبى شجاع ـ مفهرس (1/  377)

قلت: لو أخبر فاسق أو كتابي أنه ذكى هذه الشاة قبلناه لأنه من أهله ذكره في التتمة ولو وجد شاة مذبوحة ولم يدر أذبحها مسلم أو كتابي أم مجوسي فإن كان في البلد مجوس ومسلمون لم يحل للشك في الذكاة المبيحة والله أعلم.

Diputuskan di : Surabaya

Pada tanggal : 9 Rajab 1442 H/21 Februari 2021

Bahtsul Masail Pengurus Wilayah Nahdlatul Ulama Jawa Timur

Pimpinan SidangE:\7. BM PWNU\2015-2018 BM PWNU Jatim\2017-04-BM Pamekasan; kurang Komisi B\Arsip\Asyhar.jpg

ttdttd


KH. Ahmad Asyhar Shofwan, M.Pd.I.

K. Muh. Anas S.Pd.I.
KetuaSekretaris
MushohihKH. Syafruddin SyarifKH. Romadlon KhotibKH. Arsyad BushoirKH. Ardani AhmadKH. Athoillah S. AnwarKH. Muhibbul Aman AlyKH. M. Azizi ChasbullohKH. Ali Mas’adiKH. Muhammad Mughits al-‘IroqiPerumusKH. Ahmad Asyhar Shofwan, M.Pd.I.KH. Ali Maghfur Syadzili Isk., S.Pd.I.Dr. M Hadi Subhan, S.H., M.H.Dr. H. Imron Mawardi, S.P., M.Si.Kiai Zahro WardiKiai Muhammad Anas, S.Pd.I.KH. Ahmad Jazuli SholehKH. Muhammad Syihabuddin Sholeh, S.Ag.KH. M Adibussholeh, M.Pd.KH. Achmad Shampton Masduqi, M.H.I.Kiai Muhammad Thohari MuslimKiai Ali Romzi Kiai Muhammad Masykur JunaediKiai Muhammad Hamim HrKiai Muhammad Lukmanul Hakim, S.Pd.I.Kiai Fathoni Muhammad, Lc. M.Si.Kiai Muhammad Arifuddin, S.Pdi., M.Pd.I.Kiai Samsuddin, S.Si., M.Ag.Kiai M. Umar Faruq
Spread the love
Direktur eL-Samsi, Peneliti Bidang Ekonomi Syariah Aswaja NU Center PWNU Jawa Timur, Wakil Sekretaris Bidang Maudluiyah PW LBMNU Jawa Timur

Related Articles

%d blogger menyukai ini: