el-samsi-logo
Edit Content
elsamsi log

Media ini dihidupi oleh jaringan peneliti dan pemerhati kajian ekonomi syariah serta para santri pegiat Bahtsul Masail dan Komunitas Kajian Fikih Terapan (KFT)

Anda Ingin Donasi ?

BRI – 7415-010-0539-9535 [SAMSUDIN]
– Peruntukan Donasi untuk Komunitas eL-Samsi : Sharia’s Transaction Watch

Bank Jatim: 0362227321 [SAMSUDIN]
– Peruntukan Donasi untuk Pengembangan “Perpustakaan Santri Mahasiswa” Pondok Pesantren Hasan Jufri Putri – P. Bawean, Sangkapura, Kabupaten Gresik, 61181

Hubungi Kami :

Png 20220806 083845 0000

Masyarakat kita sejatinya memiliiki qanun asasi yang diakui secara urf, bahwa praktik ubudiyah dan amaliyah keseharian kita tidak lepas dari yang tersurat dalam kitab Taqrib, Fathu al-Qarib, Kifayatu al-Akhyar dan Hasyiyah Bajury. 

Di dalam Kitab Taqrib, disebutkan bahwa salah satu prasyarat pokok untuk mendirikan sholat Jum’at adalah terpenuhinya syarat istithan.

الجُمُعَة واجِبَة على كل مُسلم إلّا على أرْبَعَة عبد مَمْلُوك وامْرَأة وصبي ومريض والذكورة والصِّحَّة والاستيطان

Batas-batas dhahir yang disebutkan dalam nash, terkait dengan syarat iqamatu al-jum’ah, adalah:

  1. Diselenggarakan di mishra atau qaryah atau perkampungan yang dijadikan sebagai wathan.
  2. Terdiri atas 40 ahli jum’ah
  3. Diselenggarakan di waktu dhuhur

Apabila salah satu dari syarat di atas tidak terpenuhi, maka pihak yang memiliki kewajiban menunaiikan sholat Jum’at harus menambah dengan melakukan sholat dhuhur.

وشرائط فعلها ثَلاثَة أن تكون البَلَد مصرا أو قَرْيَة وأن يكون العدَد أرْبَعِينَ من أهل الجُمُعَة وأن يكون الوَقْت باقِيا فَإن خرج الوَقْت أو عدمت الشُّرُوط صليت ظهرا

لصِحَّة الجُمُعَة شُرُوط بَقِيَّة شُرُوط الصَّلاة مِنها دار الإقامَة وهِي عبارَة عَن الأبْنِيَة الَّتِي يستوطنها العدَد الَّذين يصلونَ الجُمُعَة سَواء فِي ذَلِك المدن والقرى والمغر الَّتِي تتَّخذ وطنًا وسَواء فِيها البناء من حجر أو طين أو خشب ونَحْوه ووجه اشْتِراط ذَلِك أنه لم ينْقل إقامَتها فِي عهد رَسُول الله ﷺ والخُلَفاء الرّاشِدين إلّا كَذَلِك ولَو جازَت فِي غير ذَلِك لفَعَلت ولَو مرّة ولَو فعلت لنقل

Permasalahannya adalah bagaimana praktik istithan itu disampaikan oleh Ulama Madzhab Syafii dalam berbagai kitab di atas dan dipahami oleh kalangan muslim nusantara yang memedomaninya? Simak ulasan berikut ini!

Qaryah dan Wathan dalam Fikih Jum’ah

Batas minimal wathan sebagai wilayah iqamatu al-jum’ah dalam taqrib, fathu al-qarib, kifayatu al-akhyar adalah memenuhi ketentuan dhahir nushush tentang qaryah. 

Penjelasan para ulama’ terkait mengenai Qaryah dan ahlu qaryah yang wajib iqamatu al-jum’ah bisa didekati dengan pendapat yang sejalan dengan kitab Taqrib di antaranya:

Pertama, menurut Imam Haramain:

  1. Ada bangunan
  2. Memiliki 40 penduduk ahlu al jum’ah. Kurang dari 40 penduduk ahli jum’ah, maka status kewajibannya mendirikan jum’ah sebagai yang diperselisihkan. Pendapat mu’tamad: فلا يقيمونها في موضعهم
  3. Memiliki batas wilayah administratif (suwar al-balad). Penduduk desa di luar batas administratif, tidak masuk kategori mustauthin, kendati bersebelahan dengan masjid.
  4. Memiliki satu qadli / pemimpin

نهاية المطلب في دراية المذهب ٢/‏٤٧٨ — الجويني، أبو المعالي (ت ٤٧٨)

فأما أهل القرى، فكل قرية ذاتِ بنيان، اشتملت على أربعين، على الصفات المرعية، لزمهم أن يقيموا الجمعة، فإن كانوا على القرب من البلدة، وكان صوت نداء مؤذن الإمام يبلغهم، فأرادوا أن يحضروا البلدة، فلهم ذلك، فيقيمون الجمعة في البلدة، والأوْلى أن يقيموها في قريتهم؛ حتى تكثر الجُمَع في القرى، فإن كانت القرية لا تشتمل على الأربعين من أهل الكمال، نُظر: فإن كان نداء البلدة لا يبلغهم، لم يلزمهم الجمعة، فلا يقيمونها في موضعهم؛ فإنّ ذلك غيرُ ممكن، ولا يلزمهم أن يحضروا البلدة.

Kedua, menurut Penjelasan Mushannif Kitab I’anatu al-Thalibin, syarat wathan sebagai tempat iqamatu al-jum’ah:

  1. Ada bangunan perkampungan
  2. Memiliki Hakim Syar’i
  3. Memiliki Hakim Syurthy (penegak syari’at)
  4. Memiliki Pasar untuk bermuamalah

Syarat disebut Qaryah:

  1. Ada perkampungan
  2. Ada hakim
  3. Ada pasar tempat muamalah

Kedua konsep balad dan qaryah, ditengarai dengan adanya:

  1. batas-batas wilayah administratif (wilayah al-hukmy) 
  2. minimal dihuni oleh 40 ahli jum’ah
  3. dua wilayah disebut berbeda apabila kebijakan hukumnya dipengaruhi oleh naib al-imam / hakim yang berbeda

إعانة الطالبين – (ج 2 / ص 59)

(وقوله: بمحل معدود من البلد) المراد بالبلد: أبنية أوطان المجمعين، سواء كانت بلدا أو قرية أو مصرا، وهو ما فيه حاكم شرعي، وحاكم شرطي، وأسواق للمعاملة. والبلد: ما فيه بعض ذلك. والقرية: ما خلت عن ذلك كله. ولا فرق في الابنية بين أن تكون بحجر، أو خشب، أو قصب، أو نحو ذلك.

فتح المعين – (ج 2 / ص 72)

قال ابن عجيل: ولو تعددت مواضع متقاربة وتميز كل باسم، فلكل حكمه. قال شيخنا: إنما يتجه ذلك إن عد كل مع ذلك قرية مستقلة عرفا

الفتاوى الفقهية الكبرى – (ج 1 / ص 350)

( وسئل ) أعاد الله علينا من بركاته لو اتصلت قريتان فهل يجوز تعدد الجمعة فيهما؟ ( فأجاب ) بقوله الذي يظهر أنهم حيث عدوهما كالقرية الواحدة بالنسبة إلى مجاوزة عمرانهما في السفر امتنع تعددها وإلا جاز ويدل لذلك قولهم في توجيه تعدد الجمعة في بغداد أنها كانت قرى ثم اتصلت ولا فرق حيث اتصلتا الاتصال الذي ذكروه بين أن يتميز كل منهما باسم أو لا ولا بين أن يحجز بين بعض جوانبهما نهر أو لا .

إعانة الطالبين – (ج 2 / ص 60)

(قوله: فلكل حكمه) أي فلكل موضع من هذه المواضع حكم مختص به، فإن كان كل موضع مشتملا على أربعين كاملين لزمتهم الجمعة وإلا فلا تلزمهم، وإن كان لو اجتمعوا كلهم في موضع واحد يبلغون أربعين، وإن سمع أهل كل موضع نداء الآخر. (قوله: قال شيخنا) أي في التحفة. (قوله: إنما يتجه ذلك) أي كون كل موضع له حكم مستقل. (قوله: إن عد كل مع ذلك) أي مع تميز كل باسم قرية مستقلة، فإن لم يعد كل مع ذلك قرية مستقلة كالمواضع، المتعددة بمكة المسماة بالحواير، فإن كل موضع له اسم مخصوص كالشبيكة والشامية، فليس لكل حكم مخصوص، بل الكل حكمه حكم موضع واحد ….. ولم يقيد ابن حجر في فتاويه بهذا القيد، ونص عبارته. (سئل) رحمه الله تعالى عن بلد تسمى راون بها ثلاث قرى مفصولة مختصة كل قرية باسم وصفة بين كل قرية أقل من خمسين ذراعا فبنوا مسجدا لاقامة الجمعة في خطة أبنية أوطان المجمعين فصلوا فيه مدة طويلة، فحصل بينهم مقاتلة فانفردت قرية من الثلاثة بجمعة، وأهل القريتين بنوا مسجدا ثانيا بجمعة أخرى. فهل يلزمهم أن يجتمعوا بجمعة واحدة وتبطل الاخرى بوجود الامان بينهم أو لا ؟ (فأجاب) نفع الله به: حيث كانت القرى المذكورة يتمايز بعضها عن بعض، وكان في كل قرية أربعون من أهل الجمعة، خرجوا عن عهدة الواجب، وصحت جمعتهم، سواء المتقدمة والمتأخرة إلخ.

Muhammad Syamsudin
Direktur eL-Samsi, Peneliti Bidang Ekonomi Syariah Aswaja NU Center PWNU Jawa Timur, Wakil Sekretaris Bidang Maudluiyah PW LBMNU Jawa Timur, Wakil Rais Syuriyah PCNU Bawean, Wakil Ketua Majelis Ekonomi Syariah (MES) PD DMI Kabupaten Gresik

Tinggalkan Balasan

Skip to content